-->

نصائح لا غنى عنها إذا كنت مقبل أو مقبلة على الزواج

نصائح لا غنى عنها إذا كنت مقبل أو مقبلة على الزواج
    نصائح لا غنى عنها إذا كنت مقبل أو مقبلة على الزواج

         الزواج هو ترابط بين شيئين بحيث يصبح كل طرف زوجا للآخر، وللزواج عدة أسس ليكتمل على أكمل وجه، زواج الرجل من المرأة يجب أن يكون مبني على معتقدات دينية وأخلاقية فحسن اختيار شريك الحياة يعينك على عيش حياة سعيدة وتكوين أسرة صالحة تنفعك وتنفع المجتمع، ويجب الحرص بعناية على اختيار من يرافقك في رحلة العمر ألا وهي الزواج، فهو نعمة من عند الله لعباده وبه تنشأ أجيال وأجيال وتعمر الأرض، فإن كانت الغاية من الزواج واضحة ومبنية على أسس متينة تكون الرؤية المستقبلية واضحة لهدف الزواج ومسيرة من عند الله ثم من عند الزوجين بحيث تستمر العلاقة بالمحبة والرحمة والألفة ويكون كل طرف ساعيا لحل أي مشكل يواجه العلاقة الزوجية وذالك من أجل استمرار العلاقة إلى الأبد . ويجب إتباع بعض النصائح لكل من هو مقبل على الزواج .

    1- من ترضون دينه وخلقه

         من أهم أسس الزواج هو اختيار من ترضون دينه وخلقه، ولا يكون الزواج لأجل المال أو الجاه، قد يذهب كل شيء ويبقة الدين والخلق الرفيع، فالرجل المتدين والخلوق يعرف حقوقه وواجباته تجاه زوجته ويراعيها ولا يرى غيرها، والمرأة كذلك تبادل زوجها نفس الشيء فهي تعينه على خضم الحياة وترعى أبنائها، وتحافظ على شرفها وعفتها، وتستمر العلاقة ويحققان المودة والرحمة والعطف بينهما .

    2- اختيار شريك الحياة بعناية

         يجب حسن اختيار شريك الحياة اعتمادا على أسس نبيلة، فالرجل عليه أن يعي اختياره لزوجته التي تتصف بصفات مرغوبة كالرحمة المحبة العطف وحسن وغيرها من الصفات التي تسهم في استمرار الحياة الزوجية، والمرأة يجب أن تقبل الزواج من الرجل الذي يحترمها ويهتم لشأنها ولا يتلفظ بألفاظ قد تسيء لها .

    3-  زواج البكر

         ينصح زواج الرجل من الفتاة البكر التي لم يسبق لها أن تزوجت، والتي تصون عرضها وشرفها وتحافظ على كرامتها وكرامة زوجها، وعليه أن يحسن اختيار العرق، والعرق يعني الوراثة أي أن يختار زوجته من عائلة محافظة، والمرأة أيضا يجب عليها أن تقبل الزواج من الرجل البكر الذي لم يسبق له الزواج، .

    4- تجنب الزواج من القرابة

         هذا أمر معروف وهو تجنب الزواج من الأهل والأقارب والمحاولة ما أمكن تجنب زواج القرابة، فزواج النسب والقرابة ينجم عنه العديد من المشاكل والأمراض الوراثية المشتركة بين دوي الأهل، فقد يصاب الأبناء بهذه المشاكل، فل نفترض أن الزوج والزوجة من نفس العائلة أي أبناء العم أو الخال أو أبناء العمة أو الخالة ونفترض أن العائلة بها مرض وراثي ولكن هذا المرض متجلي بنسبة ضئيلة، فعندما اجتماع الزوج والزوجة وإنجاب الأبناء سيصبح المرض الوراثي متجلي بنسبة كبيرة في الأبناء، وذلك لاشتراك ذوي الوراثة .

    5- فترة الخطوبة

         أهم فترة قبل الزواج وهي الخطوبة والتي تكون مجال لزيادة معرفة الزوجين لبعضهما، ومعرفة كل طرف لمتطلبات ورغبات الطرف الآخر، وهذه الفترة يجب أن تكون قصيرة، فإن دامت لمدة طويلة سينتج عنها الملل بين الخاطبين وقد يواجهان العديد من المشاكل التي قد تؤدي إلى فسخ الخطوبة لذلك يجب أن تكون فترة الخطوبة قصيرة .

    6- حسن العشرة

         كل طرف من المفروض عليه احترام الطرف الآخر وحسن عشرته وعدم أذيته، فالزوجة عليها أن تحترم زوجها وتقدره وتساعده وتحترم عائلته وتعاملها معاملة حسنة، والزوج هو السند ورفيق العمر لزوجته وعليه معاملتها معاملة حسنة ويساعدها على أعمال البيت، ويحضر لها هدية تقديرا في بعض المناسبات .

    7- كامل الأهلية

         لا نعني بكامل الأهلية أن يكون شريك العمر بالغ وراشد، وإنما أن يكون كامل العقل، أي بعيد عن الحمق والبلاهة، ويعي العقل والمنطق، فلا يجب على الرجل اختيار المرأة الحمقاء، فقط لمالها أو لجمالها، فمرارة الحياة التي سيعيشها ستكون أسوء مما يتصور، وكذلك المرأة .

    8- تقدير شريك الحياة

         الزوجة عليها أن تقدر زوجها وترى فيه سيد الرجال وتطيعه في المعروف ولا تقارنه بالآخرين، والزوج يجب أن يقدر زوجته ويعطيها بعض الوقت ويتحدث معها ويتقرب منها أكثر .

    9- نصيحة طبية

         من الأمور التي تشوش أذهان الزوجين هي الحالة الصحية لكليهما، وهنا يجب استشارة طبيب مختص والقيام ببعض التحاليل للتأكد من سلامة الطرفين، وعدم إصابتهما بأي مرض أو فيروس .
    نصائح لا غنى عنها قبل الزواج وعليك اتباعها لكي تحسن اختيار شريك الحياة، فالأمر مهم ويجب التفكير فيه وإعطائه أهمية بالغة فالزواج هو بداية حياة إما أن تكون سعيدة إن أتقنت اختيار من يرافقك فيها أو تكون تعيسة إن لن تحسن الإختيار .