-->

فنون الرد التي تجعل الآخرين يصمتون

فنون الرد التي تجعل الآخرين يصمتون
    فنون الردود

         فنون الرد من أهم الأشياء التي يجب عليك أن تكتسبها، لأنه عليك أن تعرف كيف تجيب وتقمع كل من يرغب بإحراجك، عليك أن تكون أكثر حضورا ووعيا لكي تفهم ما وجه إليك وتعرف كيف تجيب بذكاء . إن العاطفة هي الدافع الأول الذي يجعلك تجيب بطريقة خاطئة وتندم في نهاية المطاف وتتمنى لو أنك لم ترد بذلك الأسلوب، أما إن استغليت العقل لفهم وتحليل الموقف وتركت العاطفة جانبا، فستقلب السحر على ساحره وترد له إهانته وتجعله يصمت ويخجل وينحني برأسه إلى الأسفل . طبق كل ما سنذكره من خطوات وستكتسب فن الرد .

    1- اصمت ودع عقلك يتصرف

         عندما تتعرض للإهانة، اصمت لبعض الثواني ودع عقلك يحلل الكلام الذي وجه إليك، ولا تترك العاطفة تتصرف، فالرد السريع الذي تقوم به قد ينبع من العاطفة والمشاعر وقد تدخل في مشاحنات أو من الممكن أن تقول شيء تندم عليه . ففي كثير من الأحيان تتصرف بعاطفتك وبعد سويعات قليلة تفكر في ما حدث وتكون هادئا فعندها يشتغل عقلك وتقول يا ليتني أجبت بهذه الطريقة بعد أن يكون قد فات الأوان . لذلك فإن أول خطوة في فن الرد هي أن تفكر بعقلك المنطقي لا تتسرع، شغل مخك، اشعر بالهدوء حلل الموقف والشخص افهم الوضع الذي أنت فيه، وأكيد سيعطيك عقلك الرد المناسب .

    2- الرد على الاهانة بردها لصاحبها

         إن الرد على الإهانة يتطلب فهمها وإرجاعها لصاحبها، إذ يجب عليك أن تفهم الإهانة الموجهة إليك جيدا من ثم ترجعها إلى مصدرها بطرقة تجعله يشعر بالإحراج ويصمت، ولن يجرأ على إهانتك مجددا، وهذه الخطوة تتطلب التفكير جيدا قبل الكلام لأنها تخص كل موقف وستجدها سهلة عندما تتمرن عليها، وسنطرح لكم بعض الردود الذكية التي قلبها بعض الأشخاص على أصحابها .

    3- فنون الردود الذكية

    • يروى أن أعرابي أكل عند أمير فقال له الأمير باستفزاز : لماذا تأكل الخروف بتلك الطريقة وكأن والدته نطحتك ؟ فرد الأعرابي قائلا، ولما أنت تشفق عليه أرى وكأن والدته أرضعتك ؟
    • استقلت سيدة بدينة حافلة النقل العام، وحين جلست أهانها شخص قائلا، أرى أن هذه الحالة مخصصة للبشر وليس للفيلة، فردت السيدة قائله، لا يا سيد فهذه الحافلة، كحافلة سيدنا نوح عليه السلام، فهي مخصصة للفيلة والحمير كذلك .
    • قام أحدهم بسؤال الإمام الأشبلي قائلا : ما معني '' الكموج " يا إمام ؟ استغرب الإمام من الكلمة وقال أين قرأتها ، رد عليه الشخص بكل ثقة : قد قرأتها في قول الشاعر " وليل كموج البحر أرخى سدور له علي ... " فقال الإمام ألشبلي : الكموج الذي سألت عنه هو اسم لدابة تقرأ ولا تفهم .
    • الشخص الأول : لماذا أنت دائما هادئ ومنشرح الصدر ؟ . الشخص الثاني : لأني كلما جادلني أحدهم قلت له : أنت محق فعلا وتخلصت منه . الشخص الأول : لا فهذا خطأ . الشخص الثاني : أنت محق .

    4- لا تبرر للناس

         ثق بنفسك وبقدراتك وسيطر على عيوبك، ولا تدع أي اتهام أو تصرف أو إهانة تتمحور عليك شخصيا، فأنت الذي تعرف نفسك جيدا وليس الآخرين، لذا لا تجادل الطرف الآخر ولا تحاول التبرير له أو أن تتفاعل معه بل أبقى هادئ، واعلم أنك لو حاولت أو فكرت أن تبرر للناس فستظل تبرر حياتك كلها لأن الأشخاص بطبعهم لا يتوقفون عن ملاحقة غيرهم ومحاولة إحراجهم .

    5-  اقرأ كثيرا

         إن الشخص المثقف هو الذي يملك القدرة الأكبر على مواجهة الآخرين والقدرة على الرد الذكي على الشتائم و الاهانات، لأن لديه مخزون كبير من العبارات والكلمات، ويعي جيدا كيف يستغل هذه الكلمات في الوقت المناسب وحسب الموقف الذي تعرض له . اقرأ الكتب كثيرا وحاول أن يكون لك مخزون كبير من المعرفة، لتعرف كيف ترد على من أحرجك،  اقرأ كتب تنمية الذات وتطويرها وكذالك الروايات وقصص الناجحين لأنهم دائما يتلقون الاهانة والتعاليق السلبية .

    6- لا تهتم

         في كثير من الأحيان قد يتطلب تعلم فنون الرد، أن تتعلم تجاهل وعدم الاهتمام بما يقال لك، لأنك قد تكون مررت من موقف حاولت فيه أن تتجادل مع شخص أو تبرر له ما قاله عنك ولاحظت أنه لم يصمت ويحاول استفزازك أكثر، وفجأة تجاهلت ما قاله وأصبحت غير مهتم به، ولاحظت أنه سكت لوحده، فعندما لا تهتم لما يقوله الطرف الآخر فإنه لن يستمر في مضايقتك، لأن بدون انفعال منك ستضعف قواه، ويخسر قيمته. قد تحدثنا في موضوع سابق عن فن التجاهل وعدم الاكتراث بما يقال عنك يمكنك زيارته .
    موضوع يمكنك قراءته :